هل يحن لمباركي إلى حكومة الاتحاد الاشتراكي..؟؟

يتبين من خلال شعار المعرض المغاربي للكتاب في دورته الثالثة بمدينة وجدة “الايصال ..من جيل إلى جيل”، أن مدير وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق، محمد لمباركي، يحن إلى حكومة الاتحادي، عبد الرحمان اليوسفي، لا سيما وأن الشعار مستوحى من نشيد حزب “الوردة” الذي مكنه من الاستوزار سنة 1998.

وإذا كان مدير الوكالة يحن فعلا إلى حكومة التناوب التوافقي، فكان حري به أن يقتدي بالمقولة المأثورة لشهيد صحافة الاتحاد الاشتراكي، عمر بنجلون، التي يقول فيها “إن المواطن يحب الخروج من الضبابية الى الوضوح”. وفي هذا السياق، كان المفروض على الوكالة المنظمة للمعرض ان تخرج من الضبابية وتقدم شروحات دقيقة للصحافة حول طريقة صرف مليار و 200 سنتيم، وكيفية توزيعها، دون أن تعمل على إقصاء منتقدي المعرض.

وإذا كانت الوكالة مستمرة في نهج سياسة الهروب الى الامام، فهذا يبين أن هناك تخوفا كبيرا لديها من توجيه الانتقادات للوزير السابق في حكومة التناوب التوافقي، الذي يعمل على تأثيث المعرض بوزراء اتحاديين سابقين، وإقصاء مثقفي جهة الشرق وتهميشهم. وأمام هذا يبقى السؤال المطروح، هل مدير وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق منخرط في دينامية المصالحة التي أطلقها حزب “الوردة” ويعمل على جمع الاتحاديين تحت غطاء المعرض، بحثا عن حقيبة وزارية في حكومة 2021؟؟..

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة