الكتابة الإقليمية لحزب الوردة بإقليم جرسيف تاكد على مواصلة معركة فضح الفساد و المفسدين

متابعة : الطيب الشكري 

بعد استماعها إلى كلمة الاخ الكاتب الإقليمي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بجرسيف و الذي تناول فيها الوضع السياسي على المستوى الوطني أكدت الكتابة الإقليمية للاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بإقليم جرسيف في بيان لها على انخراط مختلف التنظيمات المحلية في تخليد الذكرى الستين لتأسيس الحزب و تشكيل لجنة قصد الإشراف على الإعداد القبلي للنشاط المزمع تنظيمه بهذه المناسبة و إنفتاح الحزب إقليميا على كل الطاقات المؤمنة بالمشروع الاتحادي ، البيان الذي توصلت الجريدة بنسخة منه أكد على مواصلة الكتابة الإقليمية  معركتها تحت شعار  ” من أجل فضح الفساد والمفسدين بإقليم جرسيف ” و إصطفافها إلى جانب ساكنة إقليم جرسيف، موضحة على أنها بصدد انتظار ما ستؤول إليه الأبحاث التي تشرف عليها وزارة الداخلية بعدما وضعت لديها جل الخروقات في إطار ملف متكامل خلال لقاءات متعددة كان آخرها لقاء يوم الأربعاء 26 يونيو 2019.

كما اكد على مطالبتها مختلف الجهات المسؤولة بالتدخل قصد وضع حد لمعاناة الساكنة مع أزمة الماء الصالح للشرب و وقف العمل بما يسمى ” استعمال الزمن ” بدل ربط إنهاء الأزمة بانتظار بناء السد و التعجيل بتنفيذ اتفاقية إعادة هيكلة حيي الشوبير و زيدان و الإفراج عن مشروع الحي الصناعي والحي الحرفي مطالبة في ذات السياق  بتوفير الأمن العمومي بمحيط المؤسسات التعليمية و بخاصة خلال فترة الخروج المسائية ، البيان ناشد أيضا  مختلف الهيئات التنظيمية إلى العمل على تكريس مبادئ الديمقراطية الداخلية التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من التوجه العام للبلاد التي جعلت البناء الديمقراطي من ثوابت الأمة  و تغليب المصلحة العامة للإقليم بدل الانحياز إلى جهات مسؤولة لا هم لها في تنمية الإقليم. 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق