أثينا.. المغربية ليلى غاندي تفوز بجائزة “هو إيز هو”

تم مساء أمس الأربعاء بآثينا، تتويج المغربية ليلى غاندي بجائزة « هو إيز هو » للنساء الرائدات في العالم.

وقدم الجائزة لليلى غاندي وزير التجارة البحرية وسياسة الجزر اليوناني، جون بلاكيوتاكيس، في حفل تم خلاله تتويج 13 رائدة أخرى كل في مجال نشاطهن.

وتم تقديم هذه الجائزة إلى ليلى غاندي تقديرا لعملها وعطاءاتها الإبداعية في مجال الإعلام و مجال دعم النساء.

ووفقا للمنظمين، توجت ليلى غاندي بهذه الجائزة باعتبارها شخصية بارزة في عالم الإعلام ،سواء في المغرب أو على المستوى الدولي، فضلا عن كونها أصبحت مصدر إلهام ونموذجا لجيل كامل من النساء.

وفي كلمة خلال حفل توزيع الجوائز، عبرت ليلى غاندي عن فخرها وسعادتها بهذه الجائزة، وأيضا برفع لواء الوطن مرة أخرى.

وقالت الإعلامية المغربية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، « حظيت بشرف الحصول على العديد من الجوائز منذ بداية مساري، لكن أجمل الجوائز بالنسبة لي هي العديد من الشهادات والرسائل التي أتلقاها يوميا والتي تخبرني: شكرا لك ليلى، لقد غيرت حياتي ».

وتنظم هذه التظاهرة، التي تهدف إلى تكريم النساء الرائدات في جميع أنحاء العالم وتسليط الضوء على دورهن المهم في مسيرة التنمية، من قبل المنظمة الدولية ومجلة « هو إيز هو ».

وتميز حفل توزيع الجوائز بحضور عدد من أعضاء الحكومة اليونانية والدبلوماسيين المعتمدين بأثينا، وشخصيات أخرى من عالم السياسة والأعمال والثقافة.

وتعد ليلى غاندي، التي يطلق عليها الجمهور المغربي « بنت بطوطة »، أول امرأة مغربية تسافر إلى عدة أنحاء من العالم بمفردها وتلهم النساء الأخريات ليسلكن مسارها، وهي أيضا منشطة تلفزية ومنتجة ،ولها جمهور يقارب مليون شخص على منصاتها الرقمية.

ليلى غاندي معروفة، أيضا، بدفاعها عن قضايا المرأة وحماية البيئة والحوار بين الثقافات، وهي محاضرة دولية في وكالات الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي.

وسبق لليلى غاندي أن توجت بالعديد من الجوائز المرموقة، وهي أيضا حاصلة على الوسام الفرنسي للفنون والآداب من درجة فارس.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق