بسبب ” لاراديو”.. جمعية تقصف عمر حجيرة بالثقيل (بلاغ)

إجتمع المكتب المسير لجمعية واد الناشف سيدي معافة بوجدة مساء يوم الثلاثاء  1 أكتوبر 2019 بمقر الجمعية الكائن بحي ولد الشريف ، للتداول حول موضوع ” العريضة ” التي تقدمت بها الجمعية في وقت سابق ووضعت بمكتب الضبط بجماعة وجدة تحت عدد : 12532 ، طلبا بخصوص إدراج نقطة بجدول أعمال دورة أكتوبر بجماعة وجدة تتعلق بالتداول في قطع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى ، مرفقا بملف قانوني للجمعية مكتمل للشروط الواردة في المواد 121/122/124/125  من القانون التنظيمي للجماعات 113.14 بتاريخ 15 غشت 2019 .

و في هذا الصدد فقد جرى إخبار أعضاء المكتب المسير من قبل الناطق الرسمي بإسم الجمعية الأخ محمد بنداود ، برفض رئيس جماعة وجدة  لإدراج هذه النقطة التي تعتبر أول مبادرة جمعوية على الصعيد الوطني والمحلي لتنزيل آليات الشراكة الواردة في مواد القانون التنظيمي للجماعات ، حيث إستغرب الجميع لهذا الرفض ، علما أن الجمعية قامت بدورها تجاه ساكنة مدينة وجدة خصوصا الأحياء الهامشية التي تضررت من قطع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحي المبارك ، من قبل ” الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة  ” ، متسائلين عن الأسباب الحقيقة وراء هذا التحدي السافر من قبل الرئيس لمبادرات المجتمع المدني الهادفة .

وفي هذا الإطار فقد إستنكر المكتب المسير عدم التفاعل الإيجابي من قبل رئيس جماعة وجدة الذي قرر بشكل فاضح خرق القانون التنظيمي الذي يلزمه بوضع هذه العريضة على أنظار ” مكتب الجماعة ” وهذا الأخير يقرر الموافقة أو الرفض حسب المادة 125 من القانون السالف ذكره ، كما يندد المكتب المسير بهذه الممارسات غير المسؤولة لرئيس الجماعة ، الذي لا يؤمن بالعمل المشترك مع المجتمع المدني ، حيث يكفي أن نشير إلا أنه قام بإقبار كل المبادرات الجمعوية التي تهم الصالح العام ، لأنه يهوى العمل الإنفرادي الذي عطل المجلس منذ إنتخابه سنة 2015 .

و يتضح من خلال جدول أعمال دورة أكتوبر لسنة 2019 التي ستعقد يوم الجمعة 4 أكتوبر ، حسب ماجاء في منشور إلكتروني للجماعة بصفحتها الرسمية ، أن الجماعة لم تقم بإرداج موضوع ” العريضة ” بجدول الأعمال ، ونسجل هنا أنه حسب القانون التنظيمي للجماعات فمن المفترض أن يقوم رئيس الجماعة بكتابة رد مكتوب لرئيس الجمعية يعلل فيه أسباب الرفض الذي نعتبره يدخل ضمن إطار ” حماية المصالح الخاصة ” ، ونستغرب أن يقوم رئيس جماعة وجدة بلعب هذا الدور المدافع عن الوكالة  المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة ، التي تحولت ” لإدارة مقدسة ” وفوق القانون ولا يجب مسائلتها أو محاسبتها ،بدل الدفاع عن مصالح ساكنة وجدة .

وفي إنتظار رد رئيس جماعة وجدة سيكون للجمعية خطوات أخرى من أجل الترافع عن قضايا ساكنة مدينة وجدة ، ومتابعة دقيقة لهذا الملف وإخبار الرأي للعام بمختلف المستجدات .

وجدة بتاريخ 1 أكتوبر 2019 .

عن المكتب المسير للجمعية 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة