مباحثات إماراتية مغربية لتطوير التعاون الإعلامي

التقى  سعيد مهير الكتبي القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط أمس الخميس  يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للصحافة بالمغرب، حيث تم  استعراض علاقات التعاون والصداقة الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها والارتقاء بها نحو آفاق أرحب بما يعود بالخير والمنفعة على البلدين الشقيقين في المجال الإعلامي.

وأشاد سعيد مهير الكتبي القائم بالإنابة لسفارة دولة الإمارات بالرباط بتأسيس المجلس الوطني للصحافة في المملكة المغربية باعتباره مؤسسة دستورية تهدف إلى تطوير حرية الصحافة والنشر والارتقاء بالقطاع الإعلامي، وتطوير الحكامة الذاتية لقطاع الصحافة والنشر. وأبرز الإمكانيات المُتاحة لتطوير التعاون المشترك بين البلدين في مجال الصحافة بما يُساهم في تعزيز العلاقات التاريخية والمميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية. 

ودعا سعيد مهير الكتبي الصحافيين المغاربة إلى استكشاف فرص التعاون المشترك وتبادل الخبرات والتجارب مع أشقائهم الإماراتيين بما ينهض بالعلاقات الثنائية في المجال الإعلامي، وبما ينسجم مع الدينامية التي تشهدها العلاقات بين البلدين. 

ومن جانبه أطلع يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للصحافة،  سعيد مهير الكتبي القائم بالإنابة لسفارة دولة الإمارات بالرباط، على أدوار ومهام المجلس وتطلعاته المستقبلية لتطوير العلاقات مع المجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأكد على أهمية تعزيز التعاون المشترك في المجال الإعلامي لما له من أهمية بارزة في تعزيز العلاقات وتطويرها نحو آفاق أرحب. وأكد حرص المجلس الوطني للصحافة على مد جسور التعاون مع المؤسسات الإعلامية الإماراتية ووضع آلية مشتركة للتعاون معها خلال الفترة القادمة. 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق