هل يقدم القايد صالح نورالدين بدوي قربانا لحراك الجزائر ؟

عبد العزيز داودي

تحدثت مصادر اعلامية جزائرية عن عزم رئيس الحكومة نورالدين بدوي تقديم استقالته او بالاحرى اجباره على الاستقالة بعد أن اصبح ورقة محروقة ولا مانع لعسكر الجزائر ولقائده القايد صالح من تقديمه ككبش فداء في أفق تمرير أجندته المتمثلة في إجراء انتاخابات رئاسية يعارضها السواد الاعظم من الشعب ويترجم هذه المعارضة بالخروج الى الشارع في مظاهرات حاشدة استرجعت عافيتها مباشرة بعد الدخول الاجتماعي.

ويسابق القايد صالح الزمن لإجراء الانتخابات حيث اجتمع اليوم المجلس الحكومي للإسراع في تعديل بعض قوانين الانتخايات. حيث أكد وزير العدل ان اللجنة المستقلة للانتخابات ستتمتع بكامل الصلاحيات للاشراف على هذه الانتخابات. الى ذلك يرى المتتبعون للشأن العام الجزائري ان القايد صالح يوجد في وضع حرج بين سندان اجراء الانتخابات ومطرقة الرفض الشعبي لها وعليه فان عدم اجراء هذه الانتخابات هو بمثابة إهانة عظمى للعسكر قد تطيح بباقي ديناصوراته أو “مسامير الميدة ” كما يطلق عليهم الخاوة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق