مئات الطلاب الجزائريين يتظاهرون ضد مخطط القايد صالح

 

تظاهر مئات الطلاب في العاصمة الجزائرية الثلاثاء رفضاً للدعوة التي أطلقها رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح لإجراء الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة.

وعلى وقف هتاف “لا انتخابات” سار الطلاب يرافقهم مدرسون ومواطنون في تظاهرة تنظّم للأسبوع الثامن والعشرين على التوالي.

وردّد المتظاهرون هتافات دعت كلّاً من الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي إلى “الرحيل”.

وهتفوا أيضاً “لا انتخابات مع عصابات المافيا”، رافضين أي انتخابات يجريها أركان نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في 2  أبريل تحت ضغط حركة احتجاج غير مسبوقة.

وتجمّع الطلاب في ساحة الشهداء قبل أن يتوجهوا إلى مركز البريد، وهو مبنى رمزي للاحتجاجات التي تهزّ البلاد منذ 22 فبراير.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة