محاولة الإعتداء بالسلاح الأبيض على رجل سلطة بوجدة

بفعل تراخي السلطات المحلية ولشهور عديدة أضحت ممارسة الفوضى حقا مكتسبا بمدينة وجدة ، وحينما تتحرك هذه السلطات لمواجهتها  أي الفوضى يواجه رجالها بالتهديد والوعيد، وهذا ما حدث مساء أمس الثلاثاء بساحة باب سيدي عبد الوهاب عندما هدد احد الباعة الجائلين رجل سلطة كان يقوم بواجبه  في محاربة الفوضى وتحرير الملك العام،  بالإعتداء عليه بالسلاح الأبيض .

ساحة باب سيدي عبد الوهاب التي استولى عليها ” الفراشة” و ” القمارة ” في منظر يثير الأسف والحزن في النفوس على مشروع تجديد ساحة باب سيدي عبد الوهاب  الذي كان مجرد حلم بالنسبة لساكنة  مدينة وجدة ليتحول إلى حقيقة بفضل العناية المولوية السامية ، وها هو اليوم يتعرض للعبث بالإساءة إلى معالمه أمام مرأى ومسمع من السلطات المختصة .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة