بركان: إعطاء انطلاقة مشروع لغرس 100 هكتار من شجر التين

أعطيت، الجمعة، بجماعة أغبال في إقليم بركان، انطلاقة مشروع لغرس 100 هكتار من شجر التين وإحداث وحدة لتثمين هذا المنتوج، باستثمار إجمالي يناهز 3,5 مليون درهم.

وجرى إطلاق هذا المشروع، الذي يتوخى الإسهام في تنمية وتثمين زراعة التين في المنطقة، بحضور الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات،  محمد صديقي، وذلك بمناسبة الدورة الثالثة لمهرجان أغبال لفاكهة التين (23 – 25 غشت).

ويندرج هذا المشروع الذي يهم استبدال زراعة الحبوب بالأشجار المثمرة في إطار مخطط المغرب الأخضر، وذلك بغاية تنمية سلسلة التين وتحسين إنتاجيتها، وتثمين المنتوج وتعزيز جودته وتسويقه.

كما يطمح إلى إتاحة هذه الفاكهة على طول السنة من خلال تجفيف 200 طن من ثمار التين وتعليب ما يناهز 1200 طن من التين الطري.

ويستفيد من هذا المشروع لتنمية وتثمين زراعة التين، الذي تحمله تعاونية غرماون الفلاحية، 54 فلاحا. ويمتد إنجازه على مستوى جماعة أغبال على الفترة 2019 – 2020.

وسيمكن توسيع المساحة المخصصة لأشجار التين، التي تطلبت استثمارا بقيمة 1,3 مليون درهم (غرس الأشجار والتتبع التقني)، من تحسين الإنتاجية إلى 5,2 طن في الهكتار وتحسين دخل الفلاحين من 1700 درهم للهكتار إلى 43 ألف درهم، وإحداث 3800 يوم عمل إضافي في السنة، فضلا عن المحافظة على الموارد الطبيعية.

وبالنسبة لوحدة تثمين المنتوج التي سيتم بناؤها على مساحة 500 متر مربع، فقد تطلبت تعبئة استثمار بأزيد من مليوني درهم، منها 900 ألف درهم للتجهيز و102.500 درهم للمواكبة وتكوين الفلاحين وتأطيرهم.

وتتضمن فقرات المهرجان إقامة معرض خاص بفاكهة التين ومنتوجات محلية أخرى، من قبيل العسل والزيتون والأركان. ويجري بالمناسبة، تنظيم أنشطة فنية ورياضية، علاوة على عروض حول تقنيات غرس أشجار التين ووسائل تثمين وتنمية هذه السلسلة.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة