منجزات جلالة الملك تجذب اهتمام الصحافة العالمية

بلادي أون لاين-خاص

تفاعل إعلامي دولي كبير  لقيه احتفال المغاربة بالذكرى 20 لإعتلاء جلالة الملك عرش أسلافه الميامين، حيث خصصت كبريات الجرائد الفرنسية والإسبانية والأسترالبية والأمريكية ،مقالات يجمعها قاسم مشترك، الإشادة بالتقدم الذي أحرزه المغرب في العديد من المجالات على مدى 20 سنة من حكم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشددة  على أنه وبفضل القيادة المتبصرة لجلالة الملك عرف المغرب  على  مدى سنوات من حكم جلالته ، سلسلة من التحولات على المستوى السياسي والاقتصادي و الاجتماعي استهلها جلالته بطي واحد من أصعب وأعقد الملفات التي كانت مطروحة على طاولة حكمه وهو ملف انتهاكات حقوق الانسان، وتحقيق انفراج سياسي بعد عقود من الصراع والاحتقان بين الدولة والمعارضة .

ذات الجرائد نوهت بإهتمام الملك منذ توليه الحكم بطرح مفهوم جديد للسلطة رغبة منه في توفير فرص لتحسين الأوضاع المعيشية للشعب، وكان من أوجه هذا المفهوم الجديد، خلق انفتاح سياسي في المغرب وظهور أحزاب سياسية جديدة وعودة تكتل بعض الأحزاب، وخوض انتخابات ديمقراطية وشفافة.

جلالة الملك وحسب ماتطرقت إليه  كبريات الجرائد العالمية في مقالاتها، منح أيضا أولوية للاقتصاد والتنمية، حيث أطلق مشاريع وأوراش هيكلية في مجال البنيات التحتية من قبيل القطار الفائق السرعة، وميناء طنجة المتوسط الذي أصبح اليوم ثاني أكبر ميناء في حوض المتوسط، وإطلاق القمر الصناعي محمد السادس “أ “و “ب ” ،  كما إهتم جلالىه وحسب ذات المصادر بتأهيل المجال الصناعي وتطوير قطاع الطاقة المتجددة من خلال مشروع “نور” للطاقة الشمسية الذي نقل المغرب من إنتاج وطني صفر في المائة في هذا الصنف الطاقي إلى حوالي 35 بالمائة اليوم، في واحد من أكبر المركبات الدولية للطاقة الشمسية في العالم.

اهتمام وسائل إعلام دولية ذات المتابعة القياسية بمنجزات جلالة الملك خلال العقدين الأخيرين ، دليل على أنها منجزات ريادية وذات أثر ملموس ، كما أنه عرفان واعتراف بعمل جلالة  الملك خلال  هذه الفترة التي ليست سوى لحظة في حياة الأمم .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة