في الجمعة 27 من الحراك الشعبي : انتقادات واسعة للجنة الحوار و متظاهرون اعتبروها ناطقا باسم النظام الحاكم

بدر سنوسي

خرج آلاف في مظاهرات بعدة مدن جزائرية للجمعة 27 من الحراك الشعبي، من أجل تجديد مطلب رحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، و طالب المتظاهرون، خلال مسيرات الجمعة ، برحيل لجنة الحوار التي يقودها كريم يونس، معربين عن رفضهم القاطع ببقاء رموز النظام في السلطة، وتجددت المظاهرات الأسبوعية للحراك الشعبي بالجزائر بعد صلاة الجمعة، بعدة مدن في مقدمتها العاصمة وقسنطينة وتيزي وزو والبويرة ووهران  و غليزان ومستغانم و تلمسان ..

هدا وجاب المتظاهرون صباح الجمعة أهم الشوارع وسط الجزائر العاصمة، ثم توجهوا عبر شارع ديدوش مراد نحو ساحة البريد المركزي ، مرددين شعارات  ” التغيير الجدري للنظام ” “لا حوار مع العصابات”، و”دولة مدنية ماشي عسكرية”، ” لا حوار  ولا انتخابات مع بقايا العصابات ”  و “يا للعار يا للعار العاصمة تحت الحصار””.ما كانش حوار …ما كانش فوط” ، كما رفع متظاهرون شعارات تُطالب بالإفراج عن المعتقلين الذين تم توقيفهم خلال الحراك أو بسبب آرائهم المناهضة للنظام، وندّدوا بالإجراءات الأمنية التي فرضتها السلطات العمومية على مشارف الجزائر العاصمة، مردّدين شعار  ” الاحرار في السجون و العدالة بالتلفون ”

و نالت لجنة للوساطة والحوار في الجمعة 27 ، التي تقود مساعي لإيجاد مخرج من الأزمة، نصيبها من الانتقادات من متظاهرين، يعتبرونها ناطقا باسم النظام الحاكم، مثل شعار “لجنة الحوار من صلب النظام”.

بدوره انتقد المحامي والحقوقي البارز علي يحيى عبد النور(98 عاما)، عمل هيئة الحوار والوساطة التي يقودها كريم يونس، على هامش استقباله بمنزله بالعاصمة، لممثلي هيئة الحوار والوساطة ، يوم السبت الاخير، بطلب منهم بحسب بيان أصدره المحامي والحقوقي ، باعتباره محامي مدافع عن حقوق الانسان ، مؤكدا أن  هيئة الحوار والوساطة ” لا تسير في الاتجاه الصحيح للاستجابة لطموحات المواطنين”، داعيًا ” ضرورة البحث عن سبل أخرى لتحقيق المطالب التي يرفعها ملايين الجزائريين كل يوم جمعة”.

و سبق للمحامي  يحيى عبد النور  و ان أعرب لأعضاء الهيئة عن قلقه إزاء الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تمر به البلاد، أمام إلحاح المطالب الشعبية منذ عدة أشهر على إقامة نظام سياسي ديمقراطي وشرعي.

للتذكير فهيئة الحوار والوساطة أعلنت  عن لقاءاتها بممثلي المنظمـات الجزائرية، منها جمـاعة الدعوة والتبليغ، المنظمــة الوطنية للحرس البلدي، التيــار الشعبي للجزائر الموحدة ، و المنظمـة الوطنية لترسيخ السلم والمواطنــة…

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة