حفاظا على المال العام .. فايسبوكيون يطالبون حجيرة بمحاربة الموظفين الأشباح

رغم تواجده بالديار الاسبانية  لقضاء عطلته الصيفية، طالب فاعلون جمعويين بمدينة وجدة رئيس الجماعة عمر حجيرة بمحاربة  الموظفين الأشباح الذين يتقاضون أموالا طائلة دون أن تطأ أقدامهم بلدية وجدة، وهو الأمر الذي وصف بأنه يعتبر فضيحة ووصمة  عار على جبين جماعة وجدة.
وإتهم الناشطون على الفضاء الأزرق رؤساء الأقسام والمصالح وكذا بعض  المنتخبين بالتستر على زوجاتهم وأقربائهم  من الموظفين الأشباح، مطالبين رئيس الجماعة بنشر لوائح الموظفين على الموقع الرسمي للجماعة ومختلف المقاطعات والأقسام والمصالح والمرافق التابعة لها ليسهل على المواطنين التبليغ على الموظفين الأشباح بالموقع الرسمي لوزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية .
وفي إطار النقد البناء إقترح الفاعلون المدنيون بإعتماد  آلية ” البوانتاج الالكتروني ” في توقيت الدخول والخروج ليتم إحصاء الموظفين الأشباح وإتخاد قرار الطرد بحقهم لحماية المال العام وتخفيف الأعباء المالية للجماعة التي يذهب أكثر من 80 في المئة من ميزانتها للموظفين، فهل يستجيب حجيرة لهذه النداءات أم يتخندق في صف أصحاب الفتوحات خوفا من كشف المستور في ملف التوظيفات المشبوهة بالبلدية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة