سلطات الجزائر تتهم بنشمسي بالتحايل والعمالة وتطرده !!

 مروان زنيبر

قررت السلطات الجزائرية مساء يوم الاحد ترحيل بن شمسي أحمد رضا من الجزائر.. وحسب قرار وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي لمحمد بالعاصمة ، فان التحريات التي أجرتها مصالح الأمن الجزائرية أثبتت أن بن شمسي كان ضمن أجندة أجنبية تعمل ضد الجزائر، وأنه اخترق مسيرات الحراك حيث التقى العديد من الفاعلين دون أن يحصل على أي ترخيص مسبق، متهمة اياه  بالتحايل على السلطات وارتكابه تجاوزا إداريا يتمثل في تقديمه جواز سفره المغربي لسلطات المطار رغم إشعارهم أن سبب الزيارة يتعلق بمراقبة الاحتجاجات في الجزائر بصفته داخل المنظمة المذكورة.

وكان بن شمسي قد تم اعتقاله يوم الجمعة الماضية بشارع ديدوش مراد وسط العاصمة وسط مسيرات الجمعة 28 من الحراك الشعبي الجزائري..و كان قد اجبر – بعد اعتقاله ليلة كاملة – على البقاء في الفندق للرد في عدة مناسبات على استدعاءات الشرطة مند تاريخ 13 غشت الجاري.

ولم يفهم أي احد كيف  أن  بنشمسي ذكر في وثيقة معطيات الزوار التي تتضمن معلومات عنهم، أنه يزور الجزائر بصفته مراقبا مبعوثا من قبل هيومن رايتس ووتش، لكنه في مقابل ذلك استعان بجواز سفره المغربي للدخول في غياب امتلاكه أي تصريح من المنظمة أو إذن بالمهمة، ويظهر ان بنشمسي توجه الى الجزائر دون ادن رسمي يسمح له التصرف كممثل للمؤسسة الامريكية  ” هيومن رايتس ووتش “حسب تقرير السلطات الجزائرية…

للاشارة فاحمد بنشمسي مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو بالمناسبة مدير التواصل والمرافعة بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في منظمة” هيومن رايتس ووتش ”

و يبقى الغموض يلف قضية بنشمسي ، فلحد كتابة هده السطور لم تصدر منظمة – هيومن رايتس ووتش – أي توضيح أو بيان بخصوص موضوع بنشمسي واتهامه بالعمالة….

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة