سابقة بوجدة .. جمعية توجه عريضة إلى رئيس الجماعة قصد تحديد المسؤوليات ومحاسبة المقصرين عن إنقطاع الماء أيام عيد الأضحى

لازالت ردود الأفعال الغاضبة والمنددة بإستهتار الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة بالمواطنين وعدم إشغارهم بإتخاذ الإحتياطات اللازمة لمواجهة إنقطاع الماء أيام عيد الأضحى المبارك متواصلة، آخرها توجيه جمعية واد الناشف سيدي معافة عريضة إلى رئيس جماعة وجدة قصد إدراج نقطة “الدراسة والمصادقة على مقرر لتحديد المسؤوليات ومحاسبة المقصرين عن إنقطاع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى” خلال جدول أعمال دورة أكتوبر العادية “.
واستندت الجمعية في توجيه العريضة المذكورة إلى رئيس جماعة وجدة  على أحكام  الفقرة الثانية  من الفصل 139 من الدستور ، التي تنص على أنه يمكن للمواطنين والمواطنات والجمعيات أن يقدموا وفق الشروط المحددة ، بعدة عرائض يكون الهدف منها مطالبة المجلس بإدراج نقطة تدخل في إطار صلاحياته ضمن جدول أعماله، وكذا على المواد 121 ،122 ،124، 125 من القانون التنظيمي للجماعات في الباب السادس منه ، التي تتضمن شروط تقديم العرائض وكيفية إيداعها لدى المجلس .
وبناء تورد ذات العريضة الموجهة إلى رئيس الجماعة ،  على الفضيحة التي تفجرت يوم عيد الأضحى المبارك بإنقطاع الماء الصالح للشرب بعدة أحياء بمدينة وجدة، الأمر الذي تغص على الساكنة إحياء هذه السنة المؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، في ظروف سليمة وأجواء روحانية كبقية المواطنين في هذا البلد الأمين، فإن جمعية واد الناشف سيدي معافة بوجدة ، وبعد التأكد من مطابقة الشروط الواردة في مواد القانون التنظيمي للجماعات 113.14 للجمعية، والتي تتضمن أن تكون الجمعية معترف بها وتعمل لمدة تزيد عن ثلاث سنوات، وأن تكون في وضعية سليمة إزاء القوانين والأنظمة الجاري بها العمل ، وأن يكون مقرها واقعا بتراب الجماعة المعنية بالعريضة ، وأن يكون نشاطها مرتبطا بموضوع العريضة ، تراسل رئيس جماعة وجدة قصد عرض النقطة الآتية بجدول أعمال دورة أكتوبر العادية لسنة 2019 بحضور ممثل الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة :
_ الدراسة والمصادقة على مقرر لتحديد المسؤوليات ومحاسبة المقصرين عم إنقطاع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى.
فهل سيصطف المكتب المسير لجماعة وجدة  الذي سيبث في هذه العريضة إلى جانب الساكنة ؟ أم أنه سيخلف وكعادته الموعد معها ؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق