أي رد سيكون للشارع الجزائري على تعنت العسكر ؟

عبد العزيز داودي

اختار الجزائريون للجمعة الخامسة والعشرون لحراك الجزائر عنوانا له راهنيته ويشكل ردا حازما على مناورات القايد صالح للالتفاف على مطالب الشعب. جمعة “بركات من حكم الجنرالات”. هذا الشعب لا يريد حكم العسكر من جديد.

ويأتي رفع هذا الشعار في خضم الجدل الواسع الذي نجم عن قرار القضاء العسكري بصدار مذكرة توقيف دولية في حق الجنرال السابق خالد نزار ونجليه المتواجدون في فرنسا والمالكون لشركات ضخمة. مرد هذا الجدل في كون فرنسا لن تسلم لا خالد نزار ولا نجليه الى السلطات الجزائرية والقايد صالح أدرى بذلك لكنه يصر على بعثرة الاوراق ووضع العصا في عجلة الحلول للازمة السياسية التي وصلت إلى الباب المسدود. الانظار كلها متجهة غدا الى الجزائر والآمال معقودة على خروج مسيرات مليونية للاطاحة بحكم العسكر .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة