رئيس وزراء التشيك ينوه بالقيادة الرشيدة لجلالة الملك ونظرته الاستشرافية وخيارات جلالته الاستراتيجية

نوه رئيس وزراء جمهورية التشيك  أندري بابيتش بالقيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ونظرته الاستشرافية وخيارات جلالته الاستراتيجية.

وأشاد  بابيتش ،في كلمة ألقاها خلال حفل استقبال نظمته سفارة المغرب مساء أمس الثلاثاء ببراغ بمناسبة الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين ، بالقيادة الرشيدة والحكيمة لصاحب الجلالة، ونظرته الاستشرافية والخيارات الاستراتيجية والإصلاحات القطاعية ،التي أنجزت في المملكة المغربية خلال العشرين سنة الماضية ،والتي جعلت من المملكة ،حسب ذات المصدر ، “أرضا للتسامح والأمن والازدهار في منطقة غير مستقرة عموما” .

ولم يفت  بابيش التذكير بالزيارة الرسمية التي قام بها للمغرب في دجنبر المنصرم على رأس وفد هام من الشخصيات الرسمية ورجال الأعمال ،مبرزا أن الزيارة أتت في إطار الدينامية المتميزة التي تعرفها العلاقات الثنائية المغربية التشيكية ،سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي والتجاري ،والتي جعلت المغرب يحتل الصدارة كشريك لجمهورية التشيك في شمال إفريقيا، والمرتبة الثانية على مستوى القارة الإفريقية ومنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

كما أعرب بابيتش عن إعجابه بالإنجازات الضخمة التي حققها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وخص بالذكر القطار الفائق السرعة وشبكة الطرق السيارة وميناء طنجة المتوسط .

كما نوه رئيس الوزراء التشيكي بالقيم المثلى والرؤى التي يؤمن بها المغرب ،وهو ما يجعل من المملكة “حليفا استراتيجيا كبيرا وذي مصداقية في منطقة تعاني من اللااستقرار ومن التحديات الأمنية التي تهدد مباشرة الفضاء الأوربي بل وكذلك الفضاء الدولي “.

وأكد أن مؤهلات المغرب وقف عليها شخصيا وشاهدها عن قرب خلال زيارته الرسمية، وكان له الوقع الإيجابي على نظرته الشخصية ونظرة رجال الأعمال الذين رافقوه ،وسيكون لها ،لامحالة ،الوقع الكبير لفتح آفاقا واعدة للمبادلات الثنائية.

وقدم  بابيش بمناسبة تخليد المغرب لعيد العرش أحر التهاني لصاحب الجلالة وللشعب المغربي قاطبة.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة