” الداخلية جابتها فالتسعين” .. تنقيل الكاتب العام الكورجي من ولاية وجدة إلى عمالة تنغير

باشرت وزارة الدخلية حركة من التنقيلات والتغييرات في صفوف رجال السلطة وذلك مباشرة  بعد خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكرى العشرون لعيد العرش المجيد ، والذي شدد فيه جلالته على أن المرحلة الجيددة تقتضي تجديد مناصب المسؤولية وذلك على أساس الكفاءة والإستحقاق .

وفي هذا الإطار علم موقع ” بلادي أون لاين ” أن الكاتب العام لولاية جهة الشرق عبد الرزاق الكورجي والمعروف بضعف كفاءته تم تنقيله إلى تنغير ، فمن كاتب عام بولاية  إلى كاتب عام بعمالة ،  وهو ما رأى فيه المتتبعون تنقيلا تأديبيا ساهم فيه مشواره غير المشرف بعاصمة جهة الشرق .

الكورجي الذي سيخله في منصبه الكاتب العام لعمالة تاونات،  فعلاوة على دخوله في صراع مع الأمن بات محل امتعاظ العديد من عمال أقاليم جهة الشرق بسبب حشر أنفه في أمور تتجاوز قدراته المعرفية والمهنية  ، ظل يمني نفسه بتولي منصب عامل، معولا  في ذلك على مقال كان يحتفظ به في درج مكتبه  ولا بتواني في إظهاره لكل من زاره في مكتبه من مقاولين ومنعشين عقاريين ، مقال  نشر بجريدة ” لوفيكارو” الفرنسية  حول أحداث جرادة مرفوقا بتصريح مقتضب للكاتب العام عبد الرزاق الكورجي  ، وكأن المناصب في المغرب لا تمنح على أساس الكفاءة والإستحقاق وإنما على أساس تصريحات مقتضبة لجرائد أجنبية مغمورة .

التنقيل شمل ايضا ولكن هذه المرة بطعم الترقية ، رئيس مجلس الشؤون الداخلية بعمالة وجدة أنكاد والذي تم تعيينه كاتبا عاما بولاية العيون ، كما شمل  أيضا العديد من رجال السلطة ورؤساء المناطق الحضرية بوجدة  .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة