“هيومن رايس ووتش” تتهم عصابة البوليساريو بسجن المعارضين وتُحمل الجزائر المسؤولية

دخلت منظمة “هيومن رايس ووتش” الحقوقية على خط الانتهاكات التي تعرفها مخيمات “البوليساريو”، مؤكدة على أن عصابة البوليساريو   تعتقل ثلاثة معارضين لها.
وفي  ذات السياق، أوضح بيان للمنظمة أصدرته اليوم الثلاثاء، أن جبهة الخيام البالية  اعتقلت الناشطين مولاي آب بوزيد والفاضل محمد ابريكة ومحمود زيدان بين 17 و19 من شهر يونيو الماضي، مشيرا إلى أن ابريكة يحمل أيضا الجنسية الإسبانية.
وأكدت المنظمة أن المختطفين الثلاثة معروفون بكونهم معارضين في مخيمات الجبهة، وإن كانوا يدعمون توجهاتها الانفصالية، مطالبين عصابة البوليساريو  بالإفراج عن الثلاثة، محملة الجزائر مسؤولية احترام حقوق الإنسان في المخيمات التي تقع على أراضيها، حيث قالت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش “لا يمكن للجزائر حماية حقوق الإنسان على أراضيها، وغض الطرف إذا انتهكتها البوليساريو”.
وتعيش العصابة على وقع موجة غليان داخلي تفجرت في مخيمات المحتجزين في تندوف، حيث بدأت منذ شهر أبريل الماضي مظاهرات في المخيمات واجهتها  العصابة بالمدفعية الثقيلة، وهو الوضع الذي تفاقم بعدما قررت هذه العصابة  حرمان المحتجزين في المخيمات من حق التنقل بشكل كامل خارج المخيمات، إلا بإذن مكتوب لا تمنحه  إلا للمقربين منها.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة