نايضة.. قيادي في “بيجيدي”: لم نتوصل بأي قرار رسمي يقضي بحل الكتابة الاقليمية بوجدة

كمال لمريني

كشف قيادي في حزب العدالة والتنمية، عن أن  الكتابة الاقليمية بوجدة،  لم تتوصل بأي قرار رسمي من الامانة العامة يقضي بحلها، على خلفية التنسيق مع أعضاء من حزب الاصالة والمعاصرة بجماعة وجدة لإقالة رؤساء 5 لجان وإعادة هيكلتها.

وقال القيادي في صفوف حزب رئيس الحكومة الذي فضل عدم الكشف عن إسمه  “لحد الساعة لم نتوصل بأي شيء رسميا، والقرار إطلعنا عليه في وسائل الإعلام”.

وأضاف المصدر ذاته، “إذا كان الحزب كمؤسسة تحترم نفسها تعتمد الصحافة للتنظيم فلن نسلك هذا المسلك معهم فنحن ننتظر قرارا رسميا وموقعا ومعللا كما ينص على ذلك قانون الحزب وعندها لدينا حق التصرف بشتى الوسائل التي يضمنها القانون” .

وأبرز، أن حزب العدالة تنظيم مهيكل بقنوات تبليغ رسمية ومعتمدة، في حين اعتبر القرار الذي تم نشره في الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، مجرد مكالمة هاتفية وليس بلاغ رسمي.

وجاء رد القيادي في “بيجيدي”، عقب نشر موقع الحزب خبرا يقول فيه إن الامانة العامة للحزب اتخذت، أمس الاثنين، قرارات تأديبية ضد منتخبي الحزب بجماعة وجدة بسبب مخالفتهم لقرارات الأمانة العامة للحزب.

وبدوره، كشف سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن أن القرار التأديبي التي تم اتخاذه في حق منتخبي الحزب بوجدة، جاء بسبب مخالفتهم قرارا للأمانة العامة للحزب، مبينا أن القرار الذي تم اتخاذه هو حل الحزب بإقليم وجدة.

ويستعد أعضاء الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بوجدة، في حال اتخاذ الامانة العامة للحزب قرار حل الكتابة الاقليمية، إلى عقد ندوة صحفية وكشف المستور عنه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة