بعد الإقصاء من كأس إفريقيا.. “رونار ” يدافع عن ” إنجازاته ” مع أسود الأطلس

بالرغم من إقصاء المغرب من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 في دور ثمن النهائي، إلا أن هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني ، يبدو فخوراً بما اعتبره “إنجازات” مع الفريق .

المدرب الفرنسي عاد، مساء أمس الخميس، في حوار مقتضب مع “Sport24info”، إلى الأرقام التي حققها مع المنتخب المغربي منذ توليه قيادة الفريف خلفاً لبادو الزاكي، بداية من الارتقاء بسلم تصنف “الفيفا”، ومروراً إلى التأهل لكأس العالم، ووصولاً إلى عبور مرحلة دور المجموعات بـ”كان 2019”.

واعتبر المتحدث ذاته أن ما تم تحقيقه في عهده لا يمكن مقارنته مع تضييع الفريق لضربة جزاء في الدقيقة 90 أمام البنين، والتي مرت  إلى الوقت الإضافي، ثم إلى ضربات الحظ مجددا، التي ابتسمت للخصم.

أما عن خيبة الجماهير المغربية بخصوص حصيلة مشاركة الفريق بكأس أمم إفريقيا، فقد  قال عنها رونار: “بالتأكيد هي خيبة أمل مفهومة وطبيعية للجماهير، لكن لا ينبغي نسيان عودة المغرب إلى الواجهة خلال السنوات الثلاث الأخيرة”.

رونار الذي يتواجد حالياً خارج المغرب في انتظار عقد لقاء مع المسؤولين عن كرة القدم بجامعة الكرة، تجنب كشف أي معطيات بخصوص مستقبله مع الأسود، وهو الذي أجل سابقاً الحديث عنه، إلى مرحلة ما بعد البطولة القارية.

واكتفى، حول مستقبله مع المنتخب المغربي، بقوله “لدي عقد مع جامعة الكرة إلى غاية سنة 2022”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة