أزيد من 4300 نزيل غادروا السجون بعفو أو رخص استثنائية خلال 2018

استفاد 4301 سجينا سنة 2018، من تدابير العفو الملكي والإفراج المقيد بشروط، من إذن بالخروج لزيارة الأقارب والرخص الاستثنائية.

وأشار التقرير السنوي للمرصد المغربي للسجون، حول وضعية المؤسسات السجنية بالمغرب، عن استفادة 4301 سجينا من تدابير العفو الملكي والإفراج المقيد بشروط، حيث استطاع 4080 مغادرة أسوار المؤسسات السجنية بنسبة 95 في المائة من مجموع المستفيدين.

وكشف تقرير المرصد، أن 171 من نزلاء المؤسسات السجنية بالمغرب، تمكنوا من مغادرة السجون لأيام او ساعات معدودة في إطار رخص استثنائية للخروج، مقابل 38 شخصا عانقوا الحرية لساعات في إطار إذن بالخروج من أجل زيارة الأقارب المرضى أو لحضور مراسيم جنازاتهم، و12شخصا استفادوا من إفراج مقيد.

وسلط تقرير المرصد المغربي للسجون، الصادر برسم العام 2018، الضوء على وضعية المؤسسات السجنية المغربية، منبها لتنامي ظاهرة الاكتظاظ بالسجون، والتي تجاوزت حسب التقرير 205 في المائة في عدد من السجون، ما عزاه التقرير إلى المساطر الجنائية، والسياسة العقابية، خصوصا تلك المتعلقة بتدابير الاعتقال الاحتياطي، والتي اعتبر أنها تساهم في تنامي الاكتظاظ.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق