جماعة وجدة ..”اللي بغا الفيرمة يدير الكاشي ” (صور)

عبد العزيز داودي

دورة استثنائية لمجلس جماعة وجدة صاخبة اسقطت ورقة التوت الأخيرة لعورة مجلس خرج من “الخيمة مايل” ، وكشفت عن البؤس السياسي الذي تعاني منه الاحزاب المشكلة للمجلس.

ففي الوقت الذي غاب فيه مستشارو حزب الاستقلال ورئيسهم عن الدورة الاستثنائية للمجلس، برز على السطح الخلاف بين مستشاري حزب المصباح فبينما صرح عبدالله الهامل عن الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية عن تلقيه لتوجيهات الامانة العامة بعدم التنسيق مع “البام” بخصوص نقطة اعادة انتخاب اعضاء اللجان الدائمة،  صرح مستشار لنفس الحزب أيضا بان مسطرة اعادة الانتخاب قانونية.

ونفس الصراع طبع ايضا مستشاري “البام” ،  لتتحول الدورة الى حلبة لتوزيع الاتهامات والاتهامات المضادة.

وبغض النظر عن تحديد من هو المحق هذا الطرف أو ذاك لكن الاستنتجاج والانطباع السائد لدى متتبعي الشأن المحلي بوجدة بأن المدينة “مشات” ولا احد يكترث لهموم الساكنة وانشغالاتها  رغم أن جهة الشرق احتلت المرتبة الاولى في عدد العاطلين عن العمل وتأثرت كثيرا بالكساد والبوار التجاري الذي وصل إلى حد الافلاس، ويعيش اغلب سكانها عيشة ضنكا، ومع ذلك يأتي من يقول من المستشارين وأمام الملأ ودون حياء أو خجل بأنه “اللي بغا الفيرمة يدير  الكاشي” في رسالة واضحة الى ان هم المستشارين هو الاغتناء غير المشروع عبر ابرام الصفقات  في جنح الليل والظلام.

لك الله يا مدينة وجدة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة