مكتب نقابي يشجب أسلوب التعميم وإيهام الرأي العام بانخراط كافة الموظفين في الاحتجاجات على رئاسة جامعة وجدة (بيان)

 في إطار جهود المكتب المحلي لرئاسة جامعة محمد الأول بوجدة التابع للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والرامية إلى ترسيخ  مكتسبات موظفي وموظفات الجامعة، وحرصا منه على لعب الدور المنوط به كشريك في الرقي بالعمل الإداري وتجويده، واستمرارا للقاءات السابقة عقد المكتب المحلي لقاء مع السيد رئيس جامعة محمد الأول بوجدة بحضور السيد الكاتب العام للرئاسة يوم الاثنين 27 ماي 2019 على الساعة الثانية زوالا  بمقر رئاسة جامعة محمد الأول بوجدة.

وخصص الاجتماع لمناقشة الملف المطلبي الذي تمحور حول حرية العمل النقابي وظروف العمل والتحفيزات المادية والمعنوية والتكوين المستمر والعمل الاجتماعي .

وفي جو مليء بروح المسؤولية والجدية، وبفضل الجهود التي بدلها طرفي الحوار من خلال ما تم تدارسه وتقديمه من مقترحات للوصول إلى حلول مقبولة تغلب المصلحة العامة للموظفين وتستجيب لانتظاراتهم  وتجيب على بعض الأسئلة ذات الطابع الاستعجالي، توج هذا اللقاء الذي دام أكثر من ساعتين بتحقيق عدة مكتسبات من بينها :

  • الاتفاق على ثلاث منح في السنة موزعة كالتالي:
  • منحة اجتماعية لجميع الموظفين بالرئاسة بمناسبة عيد الفطر المبارك تفعيلا لاتفاق سابق.
  • تحفيزين عن المردودية في السنة لجميع الموظفين وفق معايير متفق عليها على أن يتم صرف التحفيز الأول منتصف السنة والثاني عند نهايتها.
  • فتح دورة استثنائية لترسيم الموظفين المتدربين في غضون شهر يونيو2019.

كما يشيد المكتب المحلي بروح الحوار الجدي والهادف الذي طبع هذا اللقاء، مجددا عزمه وإصراره على المضي قدما حتى تجد مختلف النقط المتفق عليها طريقها إلى التطبيق.

هذا ويتابع المكتب المحلي عن كثب المستجدات الأخيرة برئاسة الجامعة، ويعلن للرأي العام ما يلي:

  • استنكاره للاستهداف الممنهج لمناضلات ومناضلي نقابتنا العتيدة عبر تداول بعض المنشورات الإلكترونية قصد النيل من مكوناتها.
  • استهجانه لأسلوب التشكيك والضرب في مصداقية مباريات التوظيف وفي نزاهة زملائنا الشرفاء القائمين عليها وفي أحقية الفائزين بها بدون موجب حق.
  • شجبه لأسلوب التعميم الذي يتم الترويج له للتأثير على الرأي العام وإيهامه بانخراط كافة الموظفين في الاحتجاجات الأخيرة.
  • استنكاره الشديد نشر وثائق إدارية وبيانات شخصية على صفحات الجرائد، مما يمثل خرقا سافرا للقوانين، ومحاولة لتوريط زملاء موظفين أبرياء في هذه الأعمال.

وفي الأخير، فإن المكتب المحلي لرئاسة الجامعة ا.ع.ش يهيب بكافة مناضلاته ومناضليه بالانخراط الإيجابي والفعال وبذل المزيد من المجهودات لتحصين المكتسبات وتعزيزها، كما يدعوهم إلى الالتفاف حول إطارهم العتيد الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة