مدينة وجدة تنضاف الى قائمة المدن المغربية التي ألغيت فيها الزيارات الملكية

بعد التحضيرات التي دامت أزيد من أسبوع بخصوص الزيارة الملكية و التي كان مقرراً أن يقوم بها  جلالة الملك  لمدينة وجدة يوم أمس الجمعة، فقد تأجلت حسب ما تداولته عدة مصتادر سبب غضبة ملكية، يرجحها متتبعي الرأي العام للترتيبات والتحضيرات التي كانت جد ضعيفة من طرف المسؤولين .

تأجيل الزيارة الملكية  للسنة الثانية على التوالي خلف نقاشا قويا وحادا في أوساط الشارع الوجدي منذ يوم أمس الجمعة، بين متدمر ومتفائل بعد حالة الاستنفار القصوى، والترقيعات التي باشرتها السلطات المحلية والمجالس المنتخبة المتسمة  بسوء التسيير حسب متتبعي الرأي العام من المجتمع المدني و الساكنة.

تأجيل الزيارة الملكية إشارة قوية عن عدم رضا المحيط الملكي، بعمليات التحضيرات والتجهيز والاصلاح وتزفيت رقع الحفر التي تطال شوارع المدينة وأحيائها ، وكذا تطهير المدينة من ركام الازبال وتحرير الملك العمومي وكهربة الشوارع وصباغة الارصفة و إصلاح أعطاب الانارة العمومية .

ليبقى السؤال مطروحا ؟ ما هو دور المسؤولين من تهميش عاصمة جهة الشرق .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة