مصائب قوم عند قوم فوائد.. أصحاب الديباناج دارو لاباس مع حملة البوليس فوجدة

تشن مصالح أمن وجدة منذ بداية شهر رمضان المبارك حملة واسعة على الدراجات النارية ، وذلك  من أجل ضبط المخالفات المتعددة للدراجات النارية من مختلف الأحجام، حيث تم توقيف العديد من الدراجات من طرف مختلف الدوريات وخصوصا الدراجات كبيرة الحجم والتي يستعملها سائقوها في السباقات بالشوارع.

وإن كان المواطنون قد إستحسنوا هذه الحملة، إلأ أن هناك غضب واسع في صوف المواطنين الذين تم إيقاف دراجاتهم النارية وذلك بسبب فرض مبالغ خيالية و  غير قانونية على نقل هذه الدراجات إلى المحجز البلدي بواسطة ” الديباناح” حيث وصلت في بعض الأحيان إلى 300 درهم (الصورة).

وإن  كان الجميع يعلم بأن سيارات الجر تشتغل خارج أي إطار قانوني بسبب عدم توفرهم على قرارات إدراية مسلمة من طرف  رئيس جماعة وجدة، فإن هذه الأخيرة و_لى عهد سابق كانت قراراها تفرض 50 درهم على نقل الدراجة النارية إلى المحجز البلدي  و 100 درهم على السيارة .

وما أثار إنتباه واستغراب المواطنين هو رفض رجال الأمن إستخلاص المخالفات إلى حين أداء واجبات ” الديباناج” بأحد المحلات المحاورة لمقر ولاية أمن وجدة ، و هو ما يعتبر إقحاما  غير مفهوم اللهم إن كان في الأمر ما فيه  لمؤسسة الأمن  في شرعنة  تسعيرة غير  قانونية تطبق عنوة على المواطنين، علما بأن بعض من شاحنات  ” الديبباناج” هذه مكانها  الطبيعي هو المحجز البلدي بسبب إفتقادها للمواصفات وكذا بعض  الوثائق  القانونية لمباشرة مهامها وهذا موضوع آخر سنعود له في مقال لاحق ..

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة