حي يتحول إلى مزبلة بوجدة (فيديو)

تراكمت النفايات بحي سيدي معافة بوجدة ، و بكميات كبيرة، فتحول إلى مطرح مفتوح، دون أن تحرك الجهات المعنية ساكنا.

وفي تصريحات متفرقة لـ “بلادي أون لاين”، اتهم بعض سكان الحي المذكور، المسؤولين والمشرفين على  قطاع النظافة بالمدينة لإهمالهم لهذا الحي الذي أصبح غارقا في كميات هائلة من الأزبال،  إذ سبق لهم أن وجهوا عدة شكايات إلى مختلف السلطات المعنية، دون أن تحظى الشكايات التي حملت توقيع العشرات من السكان، بأي اهتمام.

وأكد عدد من سكان الحي، الذين التقت “بلادي أون لاين” بهم، أن افتقاد حي الأندلس للحاويات تضطر معه ساكنته إلى رمي الـأزبال في فضاء كان من المفروض تهيئته وتحويله إلى حديقة  ، وهو مايزيد من تكاثر الحشرات وانتشار الروائح الكريهة، الأمر الذي يعرض حياة المواطنين وخصوصا الأطفال للأوبئة والأمراض.

واضطر العديد من السكان إلى إقفال نوافذ منازلهم، بعدما تحول الحي إلى مزبلة عمومية ومنفذ للحشرات والروائح الكريهة، وارتفعت معها مخاوف إصابة أطفال الحي بأمراض جلدية أو تنفسية.
وشدد المتضررون، على ضرورة تحرك  المسؤولين و الجماعة الحضرية، لتفعيل دور الرقابة على الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بالمدينة، وإلا فإنهم سيضطرون إلى حمل هذه الأزبال ورميها بباب مقر الجماعة .

وتأسفت ذات المصادر إلى الوضع الذي آلت إليه مدينة وجدة والتي تحولت إلى قرية كبيرة حسب وصفهم وذلك بسبب تقاعس المسؤولين عن القيام بواجباتهم التي يتقاضون عنها أجورا من جيوب دافعي الضرائب ، وهي التي أي مدينة وجدة تضيف ذات المصادر،  كان يضرب بها المثل في مجال النظافة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة