محاولات يائسة لإسكات ” بلادي أون لاين”

يتعرض موقع ” بلادي أون لاين” ، منذ ليلة أمس السبت  إلى محاولات قرصنة من قبل مجهولين.

و قد اعتبر العديد من الزملاء و الأصدقاء هذه المحاولة هي ضربة موجهة لواحد من المواقع الذي يعد مرجعا للعديد من المواقع   الوطنية و كذا وكالات أنباء أجنبية، بالرغم من فتاوته، حيث أبان  طاقمه على الجدية و الحرص على التجدد على مدار الساعة من خلال مواضيع و أخبار و قضايا تحترم ذكاء القارئ و حقه في الولوج على المعلومة.

غير أن هذه المحاولة الجبانة التي تبدو بصمات فاعليها ظاهرة للعيان،  لن تثني الموقع  و لا طاقمه و لا مصادره على الإستمرار في التفرد و التميز دون الرجوع إلى الوراء، علما بأن قرصنة الموقع ما هو سوى محاولة يائسة في وقت أصبح فيه العالم يتطور بسرعة، وأن الموقع يمكن له أن يعود للظهور والنشر في وقت لا يتعدى 24 ساعة.

إلى ذلك، اعتبر مسؤولو الموقع  أنها ليست المرة الأولى التي يحاول بعض الجبناء قرصنة موقع ” بلادي أون لاين”  و العمل على إخفاء بعض المقالات و المواضيع ذات الحساسية الكبيرتين إلا أن إدارته ستحاول العمل مستقبلا على تحصينه و حراسته من أمثال بعض المسخرين ضد الإعلام الحر أو لخدمة مصالح معينة.

وقد تغيب العبارات في إيصال ما يجيش بالخاطر ولكن بإمكان اسم الموقع “بلادي أون لاين” أن يحيل ويرشد كل باحث ومتتبع الى عمق الدلالات التي يختزلها هذا الاسم.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة