تنسيقية المتعاقدين تستنكر غياب رغبة وزارة التعليم في احتواء أزمة التعاقد 

استنكرت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عقب اجتماع مجلسها الوطني تماطل وزارة التربية الوطنية، في عدم إصدارها أي بلاغ أو مذكرة حول مخرجات حوار 10 ماي، مشترطة أن تلتزم الوزارة بمخرجاته وإصدار مذكرة أو بلاغ من أجل حضور جلسة حوار 23 مايو الجاري.

ويرى الأساتذة المتعاقدون، أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ”لم تبد أي رغبة لاحتواء الأزمة، بحيث لم تصدر أي بلاغ أو مذكرة حول مخرجات حوار 10 ماي واستمرت في خرق اتفاق حوار 13 أبريل  الماضي.

 

 

وكان قد علق الأساتذة المتعاقدون، إضرابهم عن العمل، معلنين عودتهم إلى التدريس، إثر اجتماعات ماراثونية، وجاء هذا القرار بعد أن صوتت  62 تمثيلية جهوية لصالح تعليق الإضراب، بينما عارضت ذلك 11 أخرى.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة