بشرى لساكنة مدينة وجدة .. البلدية ستغلق المسبح العمومي الوحيد في صيف 2019 !!! 

كعادتها في تأخير المشاريع التي تهم المواطنين ، وفي آخر لحظة أقدمت جماعة وجدة على طرح موضوع المسبح البلدي العمومي  الوحيد بالمدينة المجاور لحديقة لالة عائشة  ، كنقطة في جدول أعمال دورة ماي التي تتحدث عن إستغلاله في إطار التدبير المفوض بمختلف مرافقه ، وفي هذا الصدد بشر المدير العام للمصالح بالجماعة ساكنة مدينة وجدة   بإغلاق المسبح هذه السنة لدواعي إصلاحه وتفويته في إطار التدبير المفوض لسنة 2020 .
وفي ظل صمت مطبق لأعضاء الأغلبية هاجم أعضاء المعارضة في المجلس الجماعي بوجدة في الجلسة الثانية لدورة ماي المنعقدة يوم الخميس 16 ماي 2019  ، تباطئ وتأخر الجماعة في طرح هذه النقطة للبث فيها ، وفتح هذا المسبح في الصيف بإعتباره المتنفس الوحيد لأغلبية ساكنة مدينة وجدة ، مطالبين بنسخة من دفتر التحملات الذي طرحت الجماعة المصادقة عليه ، حيث أوضح عضو بالمعارضة في إطار تعرية فشل مسؤولي جماعة وجدة ، أن مشاريع أخرى منجزة كمنتزه التقدم لكنه مغلق لحدود الساعة  .
للإشارة فقد جرى الحديث خلال الدورة عن ملاحظات سابقة وجهها المجلس الجهوي للحسابات لجماعة وجدة ، بخصوص تدبيرها لهذا المرفق الحيوي المهم ،وفي نهاية النقاش حول هذه النقطة ،جرى الإتفاق على إحداث لجنة لدراسة ومناقشة  دفتر التحملات الخاص بالمسبح للمصادقة عليه خلال نفس الدورة ، مع العلم أن تفويته في إطار التدبير المفوض يتطلب مروره عبر مجموعة من المراحل حسب القانون التنظيمي 113.14 ويتطلب إصلاحه بالكامل، وهو الأمر الذي يتطلب إعتمادات مالية ضخمة ، وهو ما سيضع  علامات إستفهام  عديدة أمام العجز المالي للبلدية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق