بنصالح يتشبث بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها

عبد العزيز داودي

خرج عبدالقادر بنصالح عن صمته وخاطب الشعب الجزائري حاثا اياه  على التعبئة لإنجاح الاستحقاق الرئاسي على اعتبار أنه يشكل وحسب زعمه المخرج الدستوري لمعالجة الازمة السياسبة بالجزائر.

خطاب بنصالح جاء عكس التوقعات التي أشارت الى امكانية تقديم استقالته استجابة لنبض الشارع الذي لم يجف منذ 22 فبراير من جهة، ومن جهة أخرى بالنظر إلى الاحداث المتسارعة المتمثلة في اعتقال سعيد بوتفليقة وطرطاق وتوفيق مدين، هذا الاخير الذي كانت تربطه علاقة وثيقة ببنصالح حين كان رئيسا لجهاز الاستخبارات حيث يرجع له الفضل في تولي بنصالح رئاسة  مجلس الأمة، بعد ان عمد على تزوير الإنتخابات ، حيث فاز بنصالح بمقعد في البرلمان كمرشح  ال “RND”، وهو متهم من طرف الحراك كأحد رموز العصابات الذين دعموا ترشيح بوتفليقة في كل الولايات، وكان آخرها ما صرح به حين ناشد بوتفليقة بالترشح للعهدة الخامسة لاستكمال مسيرة البناء والتشييد حسب ادعائه.

الأكيد ان هذا الخطاب سيزيد من غليان الشارع الذي فقد الثقة في الكل وهو على بينة أن  من زور الانتخابات بالأمس يسهل عليه فعل ذلك اليوم .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة