أكاديمية جهة الشرق تنظم: ”اللقاء التنسيقي الوطني الأول“ للمشروع الإجرائي المتعلق بالارتقاء بالحكامة المالية بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين

في إطار مواصلة تنزيل وأجرأة الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 والمشاريع المندمجة المنبثقة عنها والتي تتوخى ترسيخ مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع والارتقاء بالفرد والمجتمع ، وتنفيذا لخارطة الطريق الخاصة بأجرأة مضامين المشروع الإجرائي المتعلق ب”الحكامة المالية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”، وفي أفق إعداد “الدليل الإجرائي للارتقاء بالحكامة المالية للأكاديميات”، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق بشراكة مع مديرية الشؤون العامة والميزانية والممتلكات “اللقاء التنسيقي الوطني الأول” لأجرأة هذا المشروع يومه الإثنين 29 أبريل 2019، بحضور أعضاء فريق التنسيق الوطني المكلفين بهذا المشروع، والمكون من ممثلين عن كل من مديرية الشؤون العامة والميزانية والممتلكات والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، كما حضره  المخاطبون الجهويون ممثلو جميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة و مدير التربية بمنظمة اليونسيف بالمغرب، إضافة إلى  رؤساء الأقسام وبعض المصالح بالأكاديمية.

استهل هذا اللقاء الوطني بكلمة افتتاحية لرئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية نيابة عن  مدير الأكاديمية، تلاها تقديم عروض شمل  العرض الاول “الحكامة المالية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين: الحصيلة المرحلية والآفاق”، فيما تم التطرق في العرض الثاني ” لتجربة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق في مجال الحكامة المالية، كما شمل هدا اللقاء التنسيقي عروض الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

يدكر ان  هذه العروض مثلت أرضية صلبة للنقاش والتداول حيث تم تدارس ما تم إنجازه من طرف مختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في مجال الحكامة المالية خلال الفترة السابقة واستشراف محددات المحطات المقبلة، والتي تمثل جميعها مراحل أجرأة خارطة الطريق المعتمدة في تنزيل هذا الورش الهام، حيث تم التركيز على مجالات التدخل التالية: اللامركزية واللاتمركز، حكامة وتنظيم الأكاديميات ، التدبير الميزانياتي والمحاسباتي ، الحوار التدبيري، منظومة الإعلام ، الميزانياتية والمحاسباتية، و الافتحاص والمراقبة.

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة