مؤسس الجبهة الاسلامية للانقاذ بالجزائر في ذمة الله

عن عمر يناهز82 عاما توفي صبيحة هذا اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة الدكتور عباسي مدني مؤسس الجبهة الاسلامية للانقاذ بالجزائر رفقة علي بلحاج وسحنون عام 1988.

عباسي مدني عرف بتشبثه بوحدة المغرب العربي وبالمصير المغاربي المشترك. استطاع في ظرف وجيز Hن يغير المشهد السياسي بالجزائر الذي سيطرت عليه ولعقود “FLN” ويفوز بالتالي فوزا ساحقا في أول انتخابات بلدية وتشريعية، وكان حزبه قاب قوسين أو أدنى من الحسم في السلطة السياسية قبل أن ينقلب العسكر على نتائج الاستحقاق ويلفق تهمة المس بأمن الدولة لعباسي مدني وعلي بلحاج وغيرهم، حيث قضت المحكمة العسكرية بادانتهم بعقوبة حبسية مدتها 12سنة ليفرج عنه سنة1997 نظرا لظروفه الصحية ويوضع رهن الإقامة الجبرية، ثم بعدها وفي سنة 2004 سمح له بمغادرة التراب الجزائري ليستقر بعدها في قطر.

عباسي مدني من مواليد مدينة بسكرة وحاصل على الإجازة من جامعة الجزائر ثم تابع دراسته بعد ذلك بلندن ليحصل بها على شهادة الدكتوراه في علوم التربية .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة