مقتل شاب على يد الشرطة في احتجاجات الجزائر

ذكرت  مصادر إعلامية جزائرية ، اليوم الجمعة، أن شابا أصيب في احتجاجات بالعاصمة الجزائر الأسبوع الماضي توفي اليوم متأثرا بالإصابات في رأسه.

وأضافت ذات المصادر أن  أسباب  وفاة الشاب البالغ من العمر 18 عاما، تعود إلى  تعرضه للضرب من طرف قوات الأمن خلال مظاهرات الجمعة الماضية .

وخرج المتظاهرون وسط العاصمة الجزائرية، وفي مختلف مناطق البلاد، في تاسع جمعة من الحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري ورحيل رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة