شوهة.. ” النطيح” و ” البونية” بالبرلمان

شهد البرلمان صباح يومه الخميس 18 أبريل 2019 ،  واقعتا عنف كان أبطالها من حزبي الأصالة والمعاصرة و  الحركة الشعبية ، حيث تلقى رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش “نطحة” من عضو حزبه ابراهيم الجماني، فيما  تبادل الحركي محمد أوزين، اللكم مع رفيقه في الحزب لحسن أيت إشو .

” البونية” و ” النطيح ” ليس بسبب الدفاع من مصالح المواطنين وإنما بسبب ” وزيعة”  المناصب في إطار إعادة هيكلة مجلس النواب برسم الدورة الربيعية.

مهزلة أخرى تسيئ لصورة المؤسسة التشريعبة وتجسد بالملموس تهافت نواب ” الأمة” يا حصرتاه على المناصب والتعويضات والإمتيازات على حساب تجويد الترسانة القانونية المغربية .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة