دراسة تكشف عن عدم ثقة المغاربة في نظامهم الضريبي

أكدت دراسة أنجزتها مؤسسة «إيبسوس» لصالح جريدة «لوماتان»، همت مدى معرفة المغاربة بنظامهم الضريبي، على أن  11 في المائة فقط كشفوا عن ثقتهم في النظام الضريبي بالمغرب، في حين انتقد ما يقرب من ثلثيهم المعدلات المعتمدة، معتبرين أنها غير معقولة.

وكشفت ذات  الدراسة، أن علاقة المواطن المغربي مع إدارة الضرائب ليست دائما جيدة، مما أبرز جزئيا عدم ثقة المواطنين في النظام الضريبي، كما أظهرت نتائج هذا الاستطلاع، أن ثلاثة من كل أربعة مغاربة لا يثقون في النظام الضريبي لبلدهم.

وأظهرت دراسة «إيبسوس» أن قلة قليلة من المستطلعين تعرف الضرائب أو السلطة المختصة أو الأسعار المطبقة، و بالنسبة إلى 57 في المائة منهم، فإن المديرية العامة للضرائب هي التي تحدد مبالغ الضرائب، و31 في المائة فقط يعرفون أن هذه العملية تخضع لوزارة الاقتصاد والمالية من خلال الميزانية.

وبخصوص مستوى معرفتهم بالضرائب المفروضة في البلاد، قال 21 في المائة من العينة، إنهم لا يملكون معلومات عن النظام الضريبي، بينما قال 38 في المائة إن لديهم معلومات غامضة، وفقط 9 في المائة يقولون إنهم يعرفون ذلك جيدا، معظمهم من الرجال.

ولا تزال الضريبة المعروفة هي ضريبة السيارات بنسبة تصل إلى 89 في المائة، وضريبة الشركات بنسبة 84 في المائة، والضريبة على الدخل بنسبة 83 في المائة، ثم الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 82 في المائة، وأخيرا الضريبة على السكن بنسبة معرفة تصل إلى 79 في المائة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة