“شكون كلف هاذ النكرة بالحديث عن المشاريع الكبرى لجهة الشرق دون الإشارة للمجهودات الملكية وللخطاب الملكي التاريخي بوجدة “

تفاجأ الحاضرون لأشغال الجلسة الإفتتاحية للمنتدى الدولي للتعاون والشراكات المحلية المنطم من طرف مجلس جهة الشرق وجهة الشرق الكبير بفرنسا،  صباح اليوم الإثنين بمدينة السعيدية، للعرض الذي قدمه عبد الرزاق الكورجي الكاتب العام لولاية جهة الشرق حول جاذبية وتنافسية جهة الشرق والذي تطرق فيه إلى المشاريع الكبرى المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز بالجهة (ميناء الناظور المتوسط، المحطتين السياحيتين بالسعيدية ومارتشيكا الناضور، مطار وجدة أنكاد … )، لعدم إشارة الكاتب العام إلى أن الفضل في إنجاز  هذه المشاريع الكبرى يعود لجلالة الملك نصره الله الذي خص مدينة وجدة وجهة الشرق بخطاب تاريخي 18 مارس 2003 كان بمثابة خارطة طريق و إنطلاقة برنامج تنمية أقاليم جهة الشرق .

نعم كل هذه المشاريع أنجزت بفضل سيدنا  الله ينصرو ويزيد لنا في عمرو، أما أنتم فكل ما تفكرون  فيه هو مصلحتكم الشخصية و عرقلة الإستثمار و الإستهتار بمصالح البلاد والعباد .

فمن كلف هاذ النكرة للحديث عن مشاريع جهة الشرق دون الإشارة للمجهودات الملكية وللخطاب الملكي التاريخي بوجدة ، وكأنه هو من أنجزها أو ساهم في إنجازها وهو الذي لا يفرق بين اللامركزية وعدم التركيز ؟؟؟؟.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة