مئات الآلاف يتظاهرون ضد بوتفليقة في الجزائر

خرج مئات آلاف الجزائريين في مظاهرات بمختلف ولايات الوطن ضد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. وحملت مظاهرات هذا الجمعة شعار “لا لتمديد العهدة الرابعة” للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وذلك أربعة أيام ‏من إعلان تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل.

ورغم الوعود التي قدمها رئيس الوزراء نور الدين بدوي أمس الخميس خلال مؤتمر صحفي حيث اكد أن “الحكومة المقبلة ستكون مفتوحة لكل ‏أطياف المجتمع الجزائري لا سيما الشباب والنساء وستعمل ليلا ونهارا لكي تستجيب لمطالب الحراك، إلاّ أن عددا كبيرا من المتظاهرين أكد عدم ثقته فيما قاله رئيس الوزراء، وهو ما يجعل من مظاهرات هذا اليوم “محورية”.

وتراجع بوتفليقة عن قراره الترشح لولاية جديدة يوم الاثنين بعد احتجاجات شعبية ضده. لكنه لم يعلن تنحيه على الفور، إذ يعتزم البقاء في السلطة لحين صياغة دستور جديد.

ورفض الجزائريون بسرعة هذا العرض وطالبوا الرئيس البالغ من العمر 82 عاما بالتنحي وتسليم السلطة لجيل شباب القادة ممن سيتمكنون من إتاحة وظائف والقضاء على الفساد.

وزاد عدد المتظاهرين بشكل ملحوظ اليوم الجمعة كما شهدت مدن أخرى احتجاجات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق