بوشنتوف يتهم عمر حجيرة بنسف مبادرة المصالحة التي تبنتها قيادة حزب الإستقلال (وثيقة)

اتهم إدريس بوشنتوف في تصريح ل” بلادي أون لاين” ، عمر حجيرة منسق حزب الميزان بجهة الشرق بنسف مبادرة المصالحة التي تبنتها قيادة حزب الإستقلال، هذه الأخيرة  التي وقفت يضيف بوشنتوف على العديد من الإختلالات التننظيمية التي تعرفها العديد من الأقاليم بفعل استفراد البعض بالقرار التنظيمي وإقصاء المناضلين الحقيقيين أبناء حزب الإستقلال، فبادرت يقول بوشنتوف إلى إطلاق مبادرة ” المصالحة” التي صفق لها الجميع والتي تهدف من وراءها قيادة الحزب توحيد الصفوف وتقريب وجهات النظر بين أبناء الحزب الواحد، ولكن و في محاولة لنسف هذه المبادرة و  فرض الأمر الواقع بادر عمر حجيرة يضيف بوشنتوف إلى الإعلان عن عقد الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال يوم السبت 16 مارس الجاري وهو ما يعني إستمرار الإحتقان في صفوف المناضلين و وأد مبادرة علقت عليها آمال كثيرة لإعادة البريق لحزب الميزان بإقليم وجدة .

وزاد ذات المتحدث بأن أسلوب التفرقة الذي ينهجه عمر حجيرة لن يخدم سوى مصالح الخصوم السياسيين لحزب الإستقلال، مؤكدا على أنهم سيحضرون وبكثافة  أشغال  الدورة العادية للمجلس الإقليمي الحزب المزمع عقدها بعد غد السبت ليس من أجل الحضور فقط ، وإنما من أجل فرض شرعية مهامهم داخل دواليب الحزب والتي أقرتها مراسلة (وثيقة)  الأمين العام للحزب .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق