الجزائر: الشعب يواصل الضغط السلمي ويطالب برحيل النظام (فيديو)

يستمر الشعب الجزائري، بمختلف فئاته العمرية وقطاعاته المهنية، في الإحتجاج السلمي الحاشد، ويعلن رفضه القاطع لقرارات الرئيس المريض/المقعد عبد العزيز بوتفليقة الذي تحركه “العصابة الحاكمة” عن بعد وفق ما توضح الشعارات واللافتات المرفوعة في التظاهرات منذ إنطلاق شرارتها الأولى يوم 22 فبراير الماضي.
وكل القرارات التي اتخذها النظام السياسي الماسك بزمام الأمور في قصر “المرادية” الرئاسي، يوم الأحد 10 مارس الحالي إثر عودة بوتفليقة من جنيف، لم ولن تخمد شعلة الحراك الشعبي الذي يستعد يوم غد للجمعة الرابعة من المسيرات الإحتجاجية المليونية في كل تراب البلاد بولاياته ال48.
الشعب الجزائري لم يعد يطالب بإسقاط العهدة الخامسة التي تم تحقيقها عمليا، بل يستهدف إسقاط النظام القائم بأكمله بشكل سلمي، والهدف بناء الجمهورية الجزائرية الثانية وتحقيق العدالة الإجتماعية والكرامة والعيش الكريم والديموقراطية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة