محمد ديب يشرح المقترحات الحكومية لطي أزمة الأساتذة المتعاقدين

عقد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق محمد ديب مؤتمرا صحفيا بمقر الأكاديمية ، بحضور مختلف المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية والإلكترونية مساء يوم الأربعاء 13 مارس 2019 بمقر الأكاديمية بوجدة ، ودلك بعد نهاية أشغال الدورة الإستثنائية للمجلس الإداري للأكاديمية ، الذي تداول مراجعة  النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق .
وقدم  مدير الأكاديمية خلال المؤتمر الصحفي عرضا مطولا يشرح بالتفاصيل مراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ، سواء من جهة شرح سياق ودواعي هذه المراجعة ،خصوصا ضرورة توفير نظام أساسي يتماشى مع خصوصية الأكاديمية كمؤسسة عمومية ، و من جهة أخرى تجويد الوضعية الحالية المبنية على التوظيف بموجب عقود بالإنتقال إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص لموظفي وزارة التربية الوطنية .
كما تطرق في نفس العرض لأهداف هذه المراجعة التي جاءت إستجابة للمطالب المحقة ، التي حرصت على توفير الإستقرار  المهني والإجتماعي لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، وتعزيز التوظيف الجهوي كخيار إستراتيجي للحكومة ، كما منحت المراجعة إمكانية تحكم الأكاديمية لتدبير أمثل لمواردها البشرية، بالإضافة إلى التنصيص على حقوق ترمي إلى الإرتقاء المهني لأطر الأكاديمية ومعالجة وضعية الأساتذة.
كما أشار محمد ديب إلى مختلف التعديلات على مقتضيات النظام الحالي وعلى رأسها  التخلي عن نظام التعاقد وفسخ العقد ، وتمتيع أطر الأكاديمية بالحق في الترقية على مدى الحياة المهنية والسماح لأطر الأكاديمية بممارسة الأنشطة الحرة خارج أوقات العمل ، ومنح أطر الأكاديمية نفس الحقوق المكفولة لموظفي قطاع التربية الوطنية ، وتطبيق نفس المقتضيات القانونية التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية في حالة العجز الصحي.
وفي نفس السياق فقد تضمنت هذه المراجعة الإشارة إلى أن الحركة الإنتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها، بالإضافة إلى إدماج جميع أطر الأكاديمية بصفة تلقائية دون الحاجة إلى ملحق العقد مع الإحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية، وفي موضوع الترسيم فسيتم ترسيم المعنيين بالأمر في الرتبة 2 من الدرجة الثانية ( السلم 10 ) ، بعد النجاح في إمتحان التأهيل المهني .
وبخصوص المقتضيات الجديدة فقد تضمن القانون الأساسي إمكانية الترشيح لإجتياز المباريات المذكورة وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية ، سواء  بإجتياز مباراة ولوج مركز مفتشي التعليم ، و مباراة ولوج سلك التبريز، بالإضافة إلى السماح بإجتياز مباراة ولوج مسلك الإدارة التربوية، ومباراة التوجيه والتخطيط التربوي، كما جرى التنصيص على السماح بالتباري من أجل تقلد جميع مناصب المسؤولية وفق الشروط والكيفيات الجاري  بها العمل .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق