هزيمة غير متوقعة للمولودية الوجدية بميدانها

أحمد الهاملي
انهزم فريق المولودية الوجدية لكرة القدم عشية اليوم الخميس  بثلاثة أهداف لهدفين امام الوداد البيضاوي في المباراة التي جمعت بينهما بالملعب البلدي لجساب الجولة العشرين من منافسات الدوري الاحترافي اتصالات المغرب.
المباراة دارت بدون جمهور بسبب العقوبة المفروضة على المولودية وأدارها الحكم هشام التيازي من مدينة مراكش.
مع اعلان صفارة الانطلاقة تمكن الوداد من توقيع الهدف الاول له و هو اسرع هدف في البطولة الاحترافية لحد الآن، هذا الهدف بعثر أوراق مصطفى الراضي  مدرب المولودية حيث لم يتمكن فريقه من الدخول في المباراة مما جعل الفريق الزائر يكثف من هجوماته التي أثمرت عن هدف ثان نزل كقطعة ثلج على لاعبي المولودية وبهدفين نظيفين لصالح الوداد انتهت الجولة الأولى.
في الجولة الثانية دخل أشبال المدرب كركاش بوجه مغاير فخلقوا فرصا كثيرة للتسجيل و لولا سوء الحظ لتغيرت النتيجة في أكثر من مناسبة و مع مرور الدقائق ضغط المولودية بشدة وتمكن من تذويب الفارق بعد تسجيل اللاعب “الشيخ كومارا” هدفا ضد مرماه و اعتقد الجميع على أن المولودية سيعدل النتيجة سيما و أن الفرص التي أتيحت له كانت كثيرة الا و أنه ضد مجرى اللعب و على اثر ضربة ثابتة سيضيف الوداد هدفه الثالث له ما صعب على المولودية من ادراك التعادل رغم توقيعه للهدف الثاني في الدقائق الاخيرة من المباراة.
على اي فرغم الهزيمة فقد بصم فريق المولودية على مباراة رائعة لولا الحظ الذي عاكسه.
خلال الندوة الصحفية التي تعقب المباراة صرح فوزي البنزرتي مدرب الوداد ان فريق المولودية الوجدية فريق جيد وقد خلق له متاعب كثيرة كما أضاف أنه لم يسبق له أن عانى خلال مبارياته السابفة بقدر ما أزعجه فريق المولودية بمستواه الرائع.
للاشارة فبنتيجة اليوم تجمد رصيد المولودية في 27 نقطة في المرتبة الثالثة بينما خطا فريق الوداد خطوة كبيرة نحو التتويج باللقب اذ أصبح في رصيده 45 نقطة مبتعدا على أقرب مطارديه الرجاء البضاوي ب 17 نقطة.
المباراة القادمة للمولودية سيواجه فيها الفتح الرباطي بملعب مولاي الحسن بالرباط يوم الجمعة القادم 8 مارس على الساعة السادسة مساء.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة