أسرة الوقاية المدنية في وجدة تحتفل بعيدها العالمي

تحت شعار” سلامة الأطفال مسؤوليتنا” تحتفل أسرة الوقاية المدنية بوجدة ، الجمعة، فاتح مارس بعيدها العالمي، عبر استحضار التضحيات الجبارة، والتدخلات الشجاعة لرجالها ونسائها ودورهم الكبير في إنقاذ الأرواح البشرية.

وذكر مصدر مطلع لـ “بلادي أون لاين “، أن رجال الوقاية المدنية  يحتفلون بيومهم العالمي، مغتنمين هذه الفرصة من أجل التعريف بهذه المهنة وإعطاء دروس للجيل الناشئ في مجال الإسعافات السريعة، ليتسنى لهذا الجهاز المساهمة الإيجابية في تأطير الشباب وتوعيتهم وتدريسهم مجموعة من الخطوات التي من شأنها إنقاذ حياة أي شخص تعرض للخطر. وستفتح ثكنة الوقاية في وجدة أبوابها اليوم الخميس 28 فبراير وعدا الجمعة  فاتح مارس  في وجه المواطنين  الذين سيشاركوها  الاحتفال بعيدها العالمي، وذلك للتعريف بمجموعة من الأدوات التي تستخدم في مهمات الإنقاذ مع شرح كيفية استخدامها.

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة