بركان: تجديد هياكل منظمة المرأة الاستقلالية خلال مؤتمرها الإقليمي

انعقد، أمس الأحد، المؤتمر الإقليمي لمنظمة المرأة الاستقلالية ببركان، وذلك لإعادة هيكلة وتجديد الفروع التابعة لها بالإقليم.

ويندرج هذا اللقاء في إطار البرنامج الوطني الذي أقرته المنظمة خلال انعقاد مؤتمرها الوطني الخامس في يونيو من العام الماضي.

وفي كلمة بالمناسبة، ألحت رئيسة المنظمة خديجة الزومي على ضرورة المضي قدما في الترافع من أجل النهوض بأوضاع النساء وتوفير الظروف الكفيلة بمواكبتهن في إبراز طاقاتهن، بوصفهن فاعلات ورائدات في شتى الميادين والمجالات.

كما دعت إلى مزيد من انخراط النساء في تدبير الشأن المحلي وفي تولي مناصب المسؤولية، لا سيما على صعيد الجماعات الترابية وداخل أجهزة الحزب.

وأشارت  الزومي إلى أن هذا اللقاء، الذي يعكس الدينامية التنظيمية التي تشهدها هذه الهيئة، سيفضي إلى إعادة هيكلة الفروع التابعة لإقليم بركان وانتخاب الكاتبة الإقليمية لمنظمة المرأة الاستقلالية.

وأضافت، في تصريح للصحافة، أن تجديد فروع المنظمة يأتي بعد المؤتمر الوطني الخامس لمنظمة المرأة الاستقلالية. وقالت، في هذا الصدد، “هذه السنة هي سنة إعادة الهيكلة. بعد محطتي تطوان وسيدي سليمان، نحن اليوم في بركان”.

من جانبه، توقف منسق حزب الاستقلال بجهة الشرق عمر حجيرة عند الأدوار الهامة التي تضطلع بها النساء على مختلف المستويات، مبرزا الأهمية التي يوليها الحزب لتنظيماته الموازية، لا سيما تلك المتعلقة بالنساء والشباب.

وأضاف، في تصريح مماثل، أن هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها الحزب على صعيد الجهة الشرقية، يتوخى تجديد تنظيمات الحزب بالجهة، مشيرا إلى أن المرأة باتت فاعلا أساسيا في الحياة الحزبية والسياسية.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة