22 مارس 2019

آخر الأخبار

تجدد المظاهرات ضد ترشح بوتفليقة ورفع شعارات تندد بظلم العسكر

تجددت في العاصمة الجزائرية، الأحد، المظاهرات الرافضة لترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل.

ووصل المحتجون إلى ساحة البريد المركزي، رافعين شعارات ترفض ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة، وتندد بما وصفته “ظلم العسكر”.

وحاصرت قوات الأمن  ساحة أودان، وتوقفت حركة المرور إليها، في حين أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، تم توقيف عدد منهم.

وأرغمت الشرطة الجزائرية  المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية رشيد نكاز، المعروف بنشاطه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على مغادرة العاصمة بعد أن جمع المئات من مناصريه، بحسب ما أفاد مدير حملته، السبت.

وكان نكاز انتقل ظهر السبت إلى بلدية الجزائر الوسطى وتبعه مئات الأشخاص من أجل التصديق على استمارة تزكيته كمرشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل.

ويفرض القانون على أي مرشح أن يجمع 60 ألف توقيع عبر استمارات رسمية تقدمها وزارة الداخلية ويصدق عليها في البلدية.

وأعلنت رئيسة تحرير في الإذاعة الجزائرية  استقالتها من منصبها للاحتجاج على عدم تغطية تظاهرات الجمعة ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة

beylikduzu spor salonu beykent spor salonu
mobilepornxtube mobile18porn mobilefuckporn mobilexxxsexporn
huluhub.com
escort bodrum
turk sikis
uluslararasi nakliyat