تجاوزات بالجملة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بوجدة (بيان رقم3)

على إثر رفض مدير المؤسسة استقبال المكتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي للمرة الثانية على التوالي وبأعذار واهية، وفي ظل الاحتقان الذي أصبحت تعيشه المؤسسة من أجواء يملأها الترغيب والترهيب وكذا التفرقة بين الأساتذة، عقد المكتب المحلي جمعا عاما استثنائيا يومه الأربعاء 20 فبراير 2019 . وبعد نقاش مستفيض ومسؤول، عبر فيه السادة الأساتذة عن تذمرهم من طريقة عمل السيد المدير الذي لا يُقيم أي اعتبار لا لهياكل المؤسسة ولا لأساتذتها ويضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الجامعية المعمول بها، أكد الجمع العام على استنكاره:
1. لتجاوز السيد المدير اختصاصاته:
○ بعدم عرض ميزانية المؤسسة لسنة 2019 على مجلسها للمصادقة قبل بعثها لرئاسة الجامعة في خرق
سافر للقانون المنظم للجامعات،
○ بعدم عرض حصيلة ميزانية المؤسسة لسنة 2018 على مجلسها،
○ بتصرفه في المناصب المالية للمؤسسة لسنة 2018 دون الرجوع لهياكل المؤسسة،
○ بتصرفه في ميزانية الشُّعَب والمختبرات دون استشارتها،
2.لتعطيله مصالح السادة الأساتذة بغيابه المتكررعن المؤسسة.
كما قرر الجمع العام بدء خطته النضالية بوقفة احتجاجية يوم الاثنين 25 فبراير 2019 المقبل على الساعة العاشرة
صباحا.
وفي انتظار أن يقوم المسؤولون على الجامعة بتدارك الوضع قبل فوات الأوان، فإن المكتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي يدعو كافة الأساتذة للمزيد من الجهود لما فيه مصلحة المدرسة، ملتفين حول مكتبهم المحلي للنقابة المغربية للتعايم العالي للدفاع عن مطالبهم وخلق جو يحفز على البدل والعطاء .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة