” اثر التكنولوجيا ووسائط الاتصال على الفرد والمجتمع ” موضوع نشاط تربوي ببوعرفة

في اطار انشطتها السنوية , افتتحت جمعية تاومات للتضامن والتنمية ببوعرفة موسمها الجمعوي يوم السبت 9 فبراير 2019  بمركب الشباب ببوعرفة  بنشاط تربوي متميز بعنوان ” اثر التكنولوجيا ووسائط الاتصال على الفرد والمجتمع ” , وقد تفضل بإنجاز هذا العرض المدرب الدولي في التنمية البشرية , والمعالج النفسي بالإيحاء , والحاصل على عدة شهادات وطنية ودولية  محمد بوبكري بمساعدة  الاستاذ ماكي عبد العالي .

وقد حضر هذا النشاط  قائد الملحقة الادارية الثانية ببوعرفة, وهيئات من المجتمع المدني , والفاعلين الجمعويين , ورؤساء مجموعة من الجمعيات والمؤسسات التعليمية , والمتتبعين للشأن التربوي والثقافي , وثلة من الاطر التربوية والادارية , والتلاميذ من مختلف المستويات والاعمار , وجمع غفير من الحضور المتنوع .

استهل هذا النشاط التربوي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم , ثم تلتها كلمة رئيس الجمعية  محمود حداد التي بداها بعبارات الشكر والامتنان , والصدق والمحبة لكل الحاضرين الذين لبوا الدعوة , وشاركوا في انجاح هذا النشاط, ثم استرسل في الحديث عن اهداف الجمعية , والانشطة والمجالات التي ستشتغل عليها هذا الموسم متمنيا للحضور متعة واستفادة طيبة .

وبعدها فتح المجال للمدرب الدولي للشروع في عرضه الشائق والماتع , والذي جمع فيه بين ما هو نظري وتطبيقي من خلال ورشات العمل المختلفة التي قسمها الى خمس ورشات تظم كلا من التلاميذ , والمجتمع المدني, والاطر , والاسرة, والمؤسسات الثقافية .

وقد ابدى الحاضرون اهتماما وشوقا, وتفاعلا افقيا وعموديا كبيرين مع هذا العرض المتميز .

وفي الختام كان الانطباع العام على سير هذا النشاط مفعما بأجواء من الفرح والسرور , وحسن الاستفادة , مع تقديم الشكر , والامتنان لكل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا النشاط .

لجنة الاعلام والتواصل

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة