وفاة بوتفليقة لن تعيقه عن ممارسة مهامه الرئاسية

عبد العزيز داودي
هكذا علق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر ساخرين من الترشح الرسمي لبوتفليقة لولاية خامسةK الذي سبقه موقف الاحزاب السياسية الرئاسية الاربعة الداعمة لهذا الخيار وبذلك يستمر الضحك على ذقون ” الخاوة” وتجهض في مهدها كل عملية لانتقال سلس وسلمي للسلطة يكون فيه الاحتكام إلى صناديق الاقتراع دعامته الاساسية.
لكن المؤسسة العسكرية لها رأي آخر لأن رموزها يسعون جاهدين للحفاظ على امتيازاتهم ولا مناص لهم من ذلك سوى تنصيب رئيس ميت حتى لا يعي اطلاقا ما يدور من حوله ، والغريب أن يزكى ذلك من طرف اويحيى الذي صرح بأن بوتفليقة لن يخوض الحملة الانتخابية وهو محق في ذلك لأن الاشباح لا تستطيع القيام بالحملة، وبالتالي فمسلسل معاناة الجزائريين مستمر حيث حطمت العطالة كل الارقام القياسية وبلغ مستوى التضخم حده الاقصى مع انخفاض إيرادات الجزائر من العملة الصعبة نتيجة انهيار اسعار المحروقات التي تشكل 96% من صادرات الجزائر والنقص الحاد في تزويد السوق الجزائرية بالغاز  بعد  الاظطرابات الجوية والمضاربة في اثمنته وهي عوامل يراها الخبراء بأنها كفيلة بزعزعة الاستقرار وبالانفلات الامني الذي قد تعيش على وقعه الجزائر في الايام القادمة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة