انهيار جدران منزل بحي لكرابة بعين بني مطهر

الطيب الشكري 
استفاقت ساكنة حي لكرابة بمدينة عين بني مطهر على وقع سقوط حائط أحد الدور السكنية مما خلف معه حالة من الخوف و الذعر في صفوف ساكنة الحي التي لا زالت تمني النفس  بإنهاء معاناتها و الإفراج عن مشروع إعادة إيوائها ، و هو المشروع الذي لا زال يراوح مكانه منذ سنوات على الرغم من إنتهاء أشغال تهيئة الأرض التي أقيم عليها هذا المشروع الإجتماعي في بعده الإنساني، و الذي يعتبر أقدم مشروع على الإطلاق بالمدينة و الإقليم معا و الذي إبتدأ دون أن ينتهي ، فقد سبق لنا في مقالات سابقة أن نبهنا إلى الوضع المؤلم و المأساوي الذي تعيشه ساكنة حي لكرابة الذي يعد من أقدم أحياء عين بني مطهر، و الذي يعود بنائه إلى عشرينيات القرن الماضي لكن لا حياة لمن تنادي حيث لا تجاوب حتى اللحظة مع مطالب الساكنة التي لا تزال تطالب بإنهاء معاناتها التي تطول بشكل مستفز و غير مبرر بالمرة ، فإلى متى يستمر هذا الجمود الذي يعرفه مشروع إعادة إسكان قاطني حي لكرابة و متى سيتم الإفراج عنه و بالتالي تمكين الساكنة من بقعها الأرضية و إخراجها من دائرة الخوف التي تسيطر عليها عند كل حالة إنهيار و بخاصة أثناء هطول الأمطار و إشتداد الرياح .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة