موقف الاتحاد الأوروبي بعدم الاعتراف بالكيان الوهمي يعزز وجاهة وصواب مواقف المملكة

قال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، إن الاتحاد الأوروبي قد أكد بوضوح أنه لا يعترف بالكيان الوهمي وعزز بذلك وجاهة وصواب مواقف المملكة في ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية.

وأبرز السيد الخلفي، في لقاء صحافي عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن تصويت البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي مع المغرب، والذي يدرج المنتوجات الفلاحية والبحرية القادمة من الأقاليم الجنوبية ضمن قائمة المنتوجات المستفيدة من نفس التفضيلات، وتصويت لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي على اتفاق الصيد البحري المغرب -الاتحاد الأوروبي يؤكدان أن المملكة ما انفكت تراكم مكتسبات وإنجازات على الأرض تؤكد وجاهة المواقف التي اتخذتها تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وشدد الوزير على أن هذه الإنجازات تؤكد أيضا الاقتناع المتنامي بمواقف المملكة من قبل شركائها، مذكرا في هذا السياق بأن أزيد من ثلثي الدول الإفريقية لا تعترف بالكيان الانفصالي، مقابل الثلث سابقا، وهو “مكسب كبير” تحقق أيضا على المستوى العالمي، إذ سحبت أزيد من ثلثي دول العالم التي كانت تعترف بالكيان الوهمي اعترافاتها.

وأكد السيد الخلفي أن المغرب قطع نهائيا مع سياسة الكرسي الفارغ وأن التصدي للأطروحات الانفصالية أصبح ثابتا، مبرزا في هذا الصدد أن من كانوا يعتقدون أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستؤدي إلى إيقاف عملية سحب الاعترافات كانوا واهمين، مادامت عملية سحب الاعتراف مستمرة دوليا وإفريقيا.

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة