تخضع لمعايير الاحتجاجات الشعبية وتحريك العجلة الإقتصادية والبيروقراطية.. حركة لإستبعاد الولاة والعمال الفاشلين

شرعت وزارة الداخلية  في التحضير للإعلان عن  حركة جزئية في سلك الولاة والعمال في غضون الأيام المقبلة .

الحركة المنتظرة في سلك الولاة والعمال ،ستضع ولايات وعمالات في الميزان، إذ ستخضع الحركة لمجموعة من العوامل تحت عنوان كبير يتعلق بتقييم الأداء وتشريح الحصيلة، فمجهر التقييم سيأخذ بعين الاعتبار النتائج المحققة ضمن البرنامج التنموي المسطر في كل جوانبه، ومدى تقدم الخدمة العمومية  والبنى التحتية، كما ستوجه عدسة المجهر نحو تقييم علاقة الولاة والعمال ومدى تجاوبهم مع المطالب الشعبية والتكفل باحتياجات المواطنين، وعند هذه النقطة سيشكل عامل الاحتجاجات الشعبية والتواصل مع المواطنين وتحريك العجلة الإقتصادية  “ترمومتر”  لتقييم أدائهم ، ناهيك  عن علاقتهم بالمنتخبين وممثلي الساكنة ، على اعتبار أن توتر العلاقة بين الإدارة ممثلة في الوالي والمنتخبين عادة ما ينعكس على التنمية في الجهة أو الإقليم .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة